ما هي تقنية تتبع الأشعة في الهواتف الذكية؟ | Ray tracing on SmartPhones

تعتبر تقنية تتبع الأشعة أو بالإنجليزية Ray tracing من التقنيات الحديثة التي بدأت في الفترة الأخيرة تلقي رواجًا في عالم الألعاب على منصة الحاسوب الشخصي (PC) والكونسول (PS & Xbox) خصوصًا مع كروت شركة NVIDIA مثل RTX 4090، وعلى غير المتوقع تم الإعلان مؤخرًا عن قدوم تلك الميزة إلى الهواتف الذكية.

تقنية تتبع الأشعة في الهواتف الذكية

أعلنت شركة Qualcomm عن الجيل الجديد من معالجها الرائد Snapdragon 8 Gen 2 الذي يأتي بتقنية نراها لأول مرة في الهواتف الذكية ألا وهي تقنية تتبع الأشعة أو Ray tracing والتي تعمل على تحسين مستوى الرسوميات والجرافيك وجعلها أقرب للواقع، وهذا من خلال تتبع الأشعة وانعكاسها على الأجسام من حولها، مثل انعكاس المباني على بركة مياه، وانعكاس الصورة في المرآة.

وبذلك تنضم شركة Qualcomm إلى شركة Mediatek بمعالج Dimensity 9200 وشركة Samsung بمعالج Exynos 2200 في دعم تقنية تتبع الأشعة Ray tracing مما يفتح الباب أمام المطورين لتحسين الألعاب وإضافة تأثيرات رسومية جديدة تضفي جوًا من الواقعية على أجواء ألعاب مثل PUBG Mobile وFree Fire، بالإضافة للعبة Resident Evil Village التي صدرت حصريًا على هواتف iPhone.

عيوب تقنية تتبع الأشعة في الهواتف الذكية

أحد المخاوف التي قد تواجه الهواتف الداعمة لتقنية تتبع الأشعة هو زيادة استهلاك الطاقة بشكل كبير مما قد يؤدي إلى سرعة نفاذ سعة البطارية، خصوصًا مع وجود مزايا أخرى تستنفذ من طاقة الهاتف مثل التردد العالي للشاشة (120 هيرتز)، وكذلك السطوع المرتفع (1000nits)، بالإضافة لعدم تفعيل وضع توفير الطاقة.

هل تستطيع الهواتف مضاهاة الكمبيوتر والكونسول؟

يكمُن هذا السؤال خصوصًا مع دعم الهواتف الذكية لتقنية تتبع الأشعة بالإضافة للمزايا العديدة التي تم إدخالها في مواصفات الهواتف مثل تردد الشاشة العالي الذي يعطي استجابة لمس أفضل في الألعاب ويجعل التجربة أكثر سلاسة.


الإجابة: نعم، ولكن في نفس الوقت لا، مما لا شك في أن تقنية تتبع الأشعة سوف تنقل الرسوميات والجرافيك إلى مستوى آخر، ولكن هناك أيضًا بعض العقبات التي يجب التغلب عليها.

مصير تقنية تتبع الأشعة للموبايلات

لا يعني دعم الهواتف الذكية لتقنية تتبع الأشعة أنها سوف تصبح مثل الكمبيوتر أو الكونسول، حيث أن الهواتف أضعف بكثير من حيث القوة والعتاد الداخلي مقارنةً بباقي المنصات، ويرجع ذلك إلى الحجم الصغير للهاتف.


من المتوقع أن تقل عدد الإطارات ودقة المحتوى عند تفعيل وضع تتبع الأشعة حيث من المفترض أن تعمل الألعاب الداعمة للتقنية على دقة 720p بمعدل 60 إطار في الثانية، أو على دقة 1080p بمعدل 30 إطار في الثانية الواحدة.


ستستغرق الألعاب وقتًا طويلًا لكي تدعم تقنية تتبع الأشعة، وقد أشارت شركة Mediatek وQualcomm إلى موعد إطلاق أول لعبة داعمة لتتبع الأشعة حيث ستكون في النصف الأول من عام 2023.

هل يجب شراء هاتف يدعم تتبع الأشعة؟

حتى الآن هذه التقنية تعتبر من المزايا المبالغ فيها، لأننا لما نشاهد حتى أول لعبة تدعم هذه التقنية، لذلك يجب عليك أن لا تتسرع في شراء هاتف يدعم تقنية تتبع الأشعة، من المستحسن أن ننتظر الجيل الثاني من الهواتف حتى يكون قد اكتسب بعضًا من النضوج وقابلًا للاستخدام.


حصلنا على العديد من المعلومات من خلال المصدر: Android Authority


اقرأ أيضًا:

حسام مصطفى
بواسطة : حسام مصطفى
مدون تقني ومحرر صحفي، اتخذت من مدينة أسوان بمصر مقرًا لي، ساهمت بخبرتي في إثراء الفضاء الرقمي بأكثر من 700 مقال، تتلألأ مسيرتي المهنية بشهادات مرموقة منها شهادة إتمام دورة Reuters التدريبية في الصحافة الرقمية وشهادة التدريب من أكاديمية Deutsche Welle في الصحافة البناءة.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-