القائمة الرئيسية

الصفحات

مراجعة لعبة مافيا 1 ريماك | تقييم Mafia: Definitive Edition

سلسلة مافيا تعتبر من أشهر وأفضل السلاسل على مستوى الألعاب التي تتناول حياة المافيا والعصابات، وقد تعلق الكثير من اللاعبين بألعابها خصوصًا لعبة مافيا 2 والتي امتازت بقصة رائعة وجرافيك مقبول مما يمكنك لعبها في الوقت دون أي انزعاج، كما يوجد أيضًا لعبة مافيا 3 والتي لم تحظى بإعجاب مثل الجزء الثاني ولكنها مازالت جيدة.

أما بالنسبة للجزء الأول فمشكلته الوحيدة هي أن مستوى الجرافيك والرسوميات غير مقبول في الفترة الحالية حيث أنها صدرت في مطلع العقد السابق في عام 2002.

ولذلك قد تفاجأنا بإعلان قدوم Remake للجزء الأول يحمل اسم Mafia: Definitive Edition وهو من تطوير ستوديو Hangar 13 والذي جعل اللعبة أفضل بكثير من حيث الجرافيك وسرد القصة.


وهذا بالإضافة لعمل Remaster (تحسين) للجزء الثاني والثالث، وقد تم وضع كلمة "Definitive Edition" بعد اسم كل جزء من السلسلة، وأصبح اسم الثلاثية بعد التحسين والتطوير هو Mafia: Trilogy، وتم نشر السلسلة من قِبَل شركة 2K Games التي أصدرت سابقًا لعبة WWE 2K 19 وقد قمت بعمل مراجعة مفصلة عنها.

مراجعة لعبة Mafia: Definitive Edition

مراجعة لعبة Mafia: Definitive Edition

سأحاول في السطور القادمة أن اراجع لعبة Mafia: Definitive Edition وذلك بالحديث عن أهم الأشياء الموجودة باللعبة وتقييمها من وجهة نظري.

القصة

القصة مثيرة وتجعلك متحفز لكي تنهيها سريعًا، حيث تتحدث اللعبة عن "تومي انجلو" وهو سائق تاكسي تورط مع مجموعة من الأشخاص المنتميين للمافيا، مما جعله ينخرط في هذا المجال ويصبح واحدًا منهم.
المشكلة الوحيدة هو أن القصة قصيرة إلى حدًا ما ويمكنك أن تنتهي منها في يومين كحد أقصى.


الـ Gameplay

أسلوب القتال لم يكن كما هو متوقع، فمثلًا عند القتال بدون أسلحة تكون حركات القتال قليلة جدًا وتتكرر في كل مرة دون تجديد، أما عند القتال بأسلحة فيكون الأمر غير جيد حيث تأثير طلقات الرصاص على الأعداء يكون غير واقعي ولا يشبع رغبتك في القتل، وهذا بالإضافة للتصويب الذي كان مختلف قليلًا عن باقي الألعاب، ولكن عند استمرارك باللعبة ستكون قد تعودت على الـ Gameplay ولن تلاحظ أي مشكلة.
مراجعة لعبة Mafia: Definitive Edition

الجرافيك

تم تحسين الجرافيك بشكل مذهل عن الإصدار السابق، وهذا نظرًا لإعادة صناعة اللعبة بشكل كامل من البداية لتناسب مستوى الجرافيك في الفترة الحالية، حيث أن المتعة البصرية أصبحت من الأشياء المهمة حاليًا في أي لعبة، ونرى ذلك في تصميم الأشخاص الذي أصبح مُقارب للواقعية، ونراها أيضًا في البنايات والشوارع المُغطاة بالماء والتي تعطي شكلًا رائعًا في الليل.
مراجعة لعبة Mafia: Definitive Edition

تصميم المراحل

حاولت المراحل أن تكون مختلفة عن بعضها ومتنوعة فمثلًا يوجد مرحلة تجسس واغتيال ومطاردة بالسيارات واشتباك بالرصاص ومراحل أُخرى، مما كسر ذلك الملل وتم تقديم مراحل متنوعة ممتعة وجيدة.

الموسيقى والصوتيات

تعتبر الموسيقى من أفضل الأشياء باللعبة، حيث تمتزج الموسيقى بالمَشاهد مما ينتج لوحة فنية تجعلك جزءًا من أجواء العصابات والقتال، وتزيد من حماسك.
كما أن الصوتيات في اللعبة ممتازة ويظهر ذلك عند السير على أرض من الخشب، أو عند اطلاق الرصاص، وهذا بالإضافة للأداء الصوتي التمثيلي الرائع من الممثلين.

الحركة

من الأشياء التي كانت غير واقعية بالمرة هي حركة الشخصيات والتي كانت بدائية إلى حدًا ما، حيث في بعض الأحيان كان يسير الأشخاص بطريقة مثل التي كنا نراها في الألعاب القديمة.

السيارات

تصميم السيارات ممتاز جدًا والذي يجعلك تقود السيارة بتمهُل لكي لا تنكسر أو تنخدش، وهذا بالإضافة لصوت المحرك والدخان الصادر منه الذي جعل قيادة السيارة أمر ممتع.
مراجعة لعبة Mafia: Definitive Edition

طور Free Ride

يقدم الطور حرية التجول في خريطة اللعبة بشكل كامل، ولكن السيء في ذلك الطور هو أنه لا يوجد تفاعل بينك وبين الخريطة، حيث لا يوجد مهمات جانبية أو أماكن تذهب لها أو محلات تشتري منها ملابس، لذلك هذا الطور يعتبر فقير نسبيًا، والفائدة الوحيدة منه هو التمتع بتجربة قيادة السيارات والتي توفر لك اللعبة مجموعة من السيارات المختلفة والتي يمكنك الاختيار من بينهم.

أشياء مفتقدها في لعبة مافيا

من الأشياء التي كنت مفتقدها في اللعبة هي شراء الملابس وملء البنزين للسيارة وأشياء أخرى كثيرة كانت موجودة في Mafia 2 كنت اتمنى أن أراها أو على الأقل أن ارى أشياءًا جديدة.


تقييم لعبة Mafia: Definitive Edition

في النهاية تقييمي للعبة هو أنها ممتعة جدًا، وستغوص في أجواءها وقصتها وكل شيء فيها، لذلك أنصحكم بلعبها وتقضية وقت ممتع معها خصوصًا أنها قصيرة، حجمها هو 37 جيجابايت.
author-img
مُدون، وطالب مصري أسواني، أحب الكتابة المقالية والبحثية، أهتم بالمجال الأدبي والسينمائي والتكنولوجي، شعاري في الحياة هو "إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا".

تعليقات

أذهب إلى: